إحياء الذكرى السنوية لهدنة 11 تشرين الثاني/نوفمبر 1918: حضور أكثر من 60 رئيس دولة وحكومة في باريس [fr]

في خلال الحرب العالمية الأولى، لَقِيَ رجالٌ أتوا من مختلف أصقاع العالم مصرعهم في ساحات المعارك في شمال فرنسا وشرقها.

وفي 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 ستجتمع أكثر من 120 شخصية أجنبية مرموقة في باريس من أجل استعادة ذكرى الحرب العالمية الأولى والتفكير في عالم اليوم في ضوء التعاليم التي اكتسبناها من سنة 1918 ومن السنوات المائة التي تلتها.

وفي إطار الدورة الأولى لمنتدى باريس للسلام، سيفكّر المشاركون، إلى جانب المجتمع المدني، في حلول مبتكرة لإعادة هيكلة تعددية الأطراف.

من 4 وحتى 9 تشرين الثاني/نوفمبر 2018: جولة رئيس الجمهورية في ساحة المعركة

على امتداد خمسة أيام ونيّف، سيتوجه رئيس الجمهورية السيد إيمانويل ماكرون إلى منطقتي "غراند إست" و"أو دو فرانس" وسيزور إحدى عشرة محافظة شهدت حربًا ضروسًا وهي محافظات "با ران" و"موزيل" و"مورت إيه موزيل" و"موز" و"أردين" و"مارن" و"آين" و"نور" و"با دو كاليه" و"سوم" و"واز".

JPEG - 73.5 كيلوبايت
L’ossuaire de Douaumont
Photo : Peter Curb

11 تشرين الثاني/نوفمبر 2018: لقاء أكثر من 120 شخصية أجنبية مرموقة في باريس

بعد الاحتفال الفرنسي الألماني الذي سيُقام في ما يُعرف بفسحة الهدنة في غابة كومبيانييه في 10 تشرين الثاني/نوفمبر بحضور رئيس الجمهورية والمستشارة الاتحادية السيدة أنجيلا ميركل، سيجتمع أكثر من 120 شخصية أجنبية مرموقة تمثّل الدول المتناحرة في الحرب العالمية الأولى والمؤسسات الأوروبية والأمم المتحدة وعدة منظمات دولية أخرى، قرب قوس النصر في العاصمة باريس.

ثم سيتوجّهون إلى مركز غراند هال دو لا فيليت من أجل افتتاح الدورة الأولى لمنتدى باريس للسلام. ومواجهةً لتصاعد التوترات في عالمنا المعاصر، يصبو هذا المنتدى إلى أن يصبح مناسبةً سنوية لعرض المشاريع والأفكار والمبادرات التي تسهم على نحو فاعل في تحسين التعاون الدولي بشأن الرهانات العالمية الأساسية وفي تحقيق عولمة أكثر عدلًا وإنصافًا وفي بناء نظام متعدد الأطراف أكثر فعالية وفي تعزيز الشرعية.

JPEG - 108.7 كيلوبايت
Arc de Triomphe
Photo : Lary

الإطار: مشاريع عام 2018 لإحياء الذكرى السنوية لهدنة 11 تشرين الثاني/نوفمبر 1918: فيضٌ من المشاريع الدولية

تولّت لجنة الذكرى المئوية رعاية أكثر من 40 مشروعًا دوليًا في 27 دولة في عام 2018، ومن بينها العديد من البلدان الأوروبية (ألمانيا وبريطانيا العظمى وإيطاليا واليونان وإسبانيا وبلغاريا وصربيا وآيسلندا وغيرها) وكذلك في بلدان أمريكية (الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وبيرو والمكسيك) وأفريقية (تشاد وموريتانيا وتونس) وآسيوية (الصين وتايلند والهند) وفي أستراليا.

وأسهم فيضٌ من الاقتراحات، ومن بينها العديد من المشاريع الثقافية، في الاحتفال بالمصالحة بين شعوب استحكمت العداوة بينها في الماضي، ونَذكُرُ على سبيل المثال لا الحصر الفرقة الموسيقية الفرنسية الألمانية الحديثة التي شُكّلت بمناسبة الذكرى المئوية لهدنة الحرب العالمية الأولى، بغية توجيه تحية إجلال إلى أرواح المقاتلين من بلدَينا.

Dernière modification : 08/11/2018

Haut de page