السفارة الفرنسية لدى دولة الكويت تطلق أولى حفلاتها على شرف الخريجين الكويتيين الدارسين في فرنسا / 18 نوفمبر 2018 [fr]

في 18 نوفمبر 2018، برعاية سعادة الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح (مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية)، نظمت السفارة الفرنسية لدى دولة الكويت، حفل استقبال للخريجين الكويتيين الدارسين في فرنسا. و قد لبى الدعوة العديد من الكويتيين الذين أتموا جزءًا من دراستهم في الجامعات الفرنسية وكان هذا الحدث فرصة للعودة على أواصر الصداقة بين بلدينا والتي يتم التعبير عنها بشكل خاص باللغة الفرنسية .

بعد استعراض الطابع التاريخي للعلاقة الثنائية بين فرنسا ودولة الكويت، استهلت سعادة السفيرة ماري ماسدوبوي هذه الأمسية بالتذكير بأهمية إعادة إحياء اللغة الفرنسية من قبل أولئك الذين اختاروا الدراسة في فرنسا حبا بثقافة و بتاريخ وبحضارة.

JPEG

و قد شكر الشيخ الدكتور أحمد ناصر الصباح سعادة السيدة ماري ماسدوبوي على جمعها العديد من الكويتيين الذين درسوا في فرنسا واسترجع الأواصر المتينة التي تربط بين فرنسا و دولة الكويت. كما شدد على ضرورة مواصلة الجهود لتعزيز التعاون في المجال الأكاديمي، وشجع الكويتيين على الدراسة في فرنسا، مشيرا إلى أن اللغة الفرنسية هي أكثر من مجرد لغة استخدام، هي في الحقيقة لغة ابداع.

JPEG

أجمع المتكلمين على أهمية الحفاظ على هذا التراث وتقاسمه ومشاركته. حقق هذا الحدث نجاحًا كبيرًا وسيتم تنظيمه بشكل منتظم لإحياء الشبكة.

JPEG

JPEG

ان الفرنسية هي ثالث أكثر اللغات المستخدمة في دولة الكويت. هناك أيضا العديد من المؤسسات التي تنشر وتدعم اللغة والثقافة الفرنسيتين في الكويت. إن المعهد الفرنسي و المعهد الفرنسي للأثار و العلوم الاجتماعية (سيفاس) و المدرسة الفرنسية هي جهات بغاية التأثير، تحرض، بالإضافة إلى العلاقات المؤسسية التي تربطها بالسفارة الفرنسية، على الحفاظ على روابط صداقة قوية جدا مع دولة الكويت.

JPEG

http://cefas.cnrs.fr/
https://institutfrancais-koweit.com

Dernière modification : 06/12/2018

Haut de page