باريس تعود مجددا ثالث أكثر المدن جاذبية في العالم

تحتل العاصمة الفرنسية المركز الثالث في العالم خلف لندن وشانغهاي من حيث اقامة المهام الاستراتيجية (مقرات، وظائف رئيسية ومراكز بحوث).

JPEG

ما بين اواخر عام 2013 و اواخر عام 2014 جذبت باريس وضواحيها 170 جهة توفر فرص عمل وانشطة جديدة. ان البحث والتطوير هما نقطتين قويتين : جذبت منطقة باريس في عام ٢٠١٤ ما لا يقل عن خمس مراكز متخصصة بالتقنية الاحيائية والتقنيات الرقمية الجديدة، مما يجعلها في المرتبة الثانية على مستوى العالم، خلف شانغهاي وامام لندن.

ان عاصمة باريس، التي هي احدى المداخل الكبرى لاوروبا القارية، ينظر اليها اكثر واكثر كمدينة الابتكار ومشروع "باريس الكبرى" دليل على ان المدينة تتحرك. على نطاق أوسع، مع علامة التكنولوجيا الفرنسية التي تجمع المؤسسات الفرنسية الناشئة، لقد أثبتت فرنسا ديناميكية منشئية مميزة

Dernière modification : 18/03/2015

Haut de page