تحتفل السفارات الفرنسية في 19 آذار/مارس 2015 بتظاهرة طعم فرنسا/فرنسا الطيبة

بالإضافة إلى المطاعم المشاركة في هذه التظاهرة، تقيم سفارات فرنسا في 19 آذار/مارس وجبات عشاء تحت عنوان طعم فرنسا/فرنسا الطيبة. كما ستغطي الشبكات القنصلية والثقافية في العديد من البلدان هذا الحدث الذي يعتبر الأول من نوعه، مما سيترتب عليه إقامة وجبات العشاء طعم فرنسا/فرنسا الطيبة في مائة وخمسين بلدا في نفس المساء.

JPEG

ستقدّم المطاعم والسفارات ألف وخمسمائة وجبة عشاء في يوم الخميس الموافق 19 آذار/مارس، في مائة وخمسين بلدا موزعة على القارات الخمس، للاحتفال بفن الأكل الفرنسي من خلال دعوة الجمهور إلى المشاركة في "وجبة عشاء فرنسية". وسيكرّم كل مطعم مشارك أحد المطابخ الفرنسية الحيّة والمنفتحة والمبتكرة، مع الوفاء لقيمه المتمثلة في المشاركة، والمتعة، واحترام الأكل الجيد وكوكب الأرض.

وتُنظّم تظاهرة طعم فرنسا/فرنسا الطيبة بناء على مبادرة ألان دوكاس ووزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية.

وأعلن السيد الوزير لوران فابيوس في استعراضه لهذا المشروع أن: "تراث فرنسا هو المطبخ الفرنسي والأنبذة (...)، وقد أدرِجت الوجبات على الطريقة الفرنسية في قائمة اليونسكو للتراث العالمي منذ عام 2010، ولكنه لا يجب التأمل في هذا التراث أو تمجيده أو تذوقه فحسب، بل يجب تنميته وتحسينه".

ويقول ألان دوكاس إن: "المطبخ الفرنسي يعبّر عن مطبخ تطوّر باتجاه الخفة والانسجام مع بيئته (...) والعامل المشترك فيه هو الكرم، والمشاركة، وحب ما هو جميل ولذيذ، فهذه التظاهرة ستكون استراحة ساحرة ومناسبة للاحتفال بالمطبخ الفرنسي في جميع أنحاء العالم".

وكان الطاهي الفرنسي الشهير أوغوست إسكوفييه الذي أحدث في عام 1912 "وجبات العشاء الإبيقورية" - التي تقدم فيها نفس الوجبة في نفس اليوم في عدة مدن في العالم ولأكبر عدد من الأشخاص - مصدر الإلهام الذي استوحيت منه تظاهرة طعم فرنسا/فرنسا الطيبة، التي ستنقل هذه الفكرة الجميلة وتشرك فيها المطاعم من جميع أنحاء العالم.

وسيقدّم الطهاة في مطاعمهم وجبة "على الطريقة الفرنسية" تشمل مقبلات تقليدية فرنسية فاتحة للشهية، ومقبلا باردا، ومقبلا ساخنا، والسمك أو القشريات، واللحمة أو الدواجن، والجبنة الفرنسية (أو مجموعة من أنواع الجبن المختارة)، وحلوى الشوكلاطة، والأنبذة ومشروب فرنسي مهضّم، مع حرية إبراز تقاليدهم أو ثقافتهم الخاصة بالمأكولات.

وستكون الوجبات في متناول الجميع، سواء وجبات المطاعم الصغيرة أم الموائد المميزة، التي يجري إعدادها باستعمال منتجات طازجة تنتج محليا وفي مواسمها، وتحتوي نسبة أقل من الدهون والسكر والملح والبروتين.

وتبقى للمطعم حرية تحديد سعر الوجبة، وجميع المشاركين مدعوين لصرف 5 في المائة من إيرادات الوجبات إلى منظمة غير حكومية محلية تعمل في مجال احترام الصحة والبيئة.

رحلة في فن الأكل

يعتبر هذا الحدث دعوة إلى رحلة حقيقية توجّهها فرنسا إلى العالم، تتمثل في جمع أكثر من ألف وخمسمائة طاه في خمس قارات، يستغلون ميزات فن الأكل الفرنسي للتعبير عن مواهبهم عبر إعداد ألف وخمسمائة وجبة.
وسيجري استعراض جميع المطاعم المشاركة في هذا الحدث في الموقع goodfrance.com اعتبارا من 21 كانون الثاني/يناير 2015.

JPEG

المطعم المشارك في الكويت هو
المكان
www.almakan-kw.com
@almakan_kw
@zubaneen

في الصورة ادناه، فيصل النشمي، شيف مطعم المكان المشارك في تظاهرة طعم فرنسا/فرنسا الطيبة، الى جانب السفير الفرنسي لدى دولة الكويت

JPEG

Dernière modification : 24/03/2015

Haut de page