زيارة وفد لجنة الصداقة الفرنسية الخليجية في مجلس الشيوخ الفرنسي الى دولة الكويت (3-4 ديسمبر 2018) [fr]

قام وفد من مجلس الشيوخ الفرنسي برئاسة السيد جان ماري بوكل بزيارة إلى دولة الكويت من 3 إلى 4 ديسمبر 2018.

يتألف الوفد من

• السيد Jean-Marie BOCKEL - رئيس مجموعة الصداقة بين فرنسا ودول الخليج. عضو لجنة الدفاع والشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ
• السيد Dany WATTEBLED - رئيس مفوض لمجموعة الصداقة لدولة الكويت.
• السيدة Marta DE CIDRAC - عضوة مجلس الشيوخ عن اقليم إيفلين.
• السيد Marc SCHOR - مدير، لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والقوات المسلحة.

JPEG

لقاءات الوفد

• الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح - نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية.
• مرزوق علي الغانم - رئيس مجلس الامة.
• صلاح خورشيد ، خالد الشطي وعبد الكريم الكندري رئساء لجان الشؤون الاقتصادية والقانونية والخارجية على التوالي.
علي ثنيان علي الغانم - رئيس غرفة التجارة والصناعة.
• الشيخ ثامر العلي الصباح - رئيس جهاز الأمن الوطني.

لقد جسدت التبادلات، التي كانت كثيفة وذات مستوى عال، تفوق علاقتنا الثنائية في جميع المجالات.

حققت هذه الزيارة نجاحًا كبيرًا وعبر أعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي عن رضاهم الكبير وعن رغبتهم في مواصلة التبادلات.

إن التعاون البرلماني الثنائي بين بلدينا هو على مستوى توقعاتنا المشتركة، ويحمل آمال ومشاريع للمستقبل.

عودة على مختلف اللقاءات

JPEG

خلال الاجتماع مع معالي الشيخ خالد الصباح (نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية)، تم تسليط الضوء على العديد من التقارب في وجهات النظر بين فرنسا ودولة الكويت حول القضايا الإقليمية والدولية.

JPEG

أعرب معالي مرزوق الغانم (رئيس مجلس الأمة) عن رغبته في بناء تعاون برلماني استراتيجي ومستدام بين فرنسا ودولة الكويت.

JPEG

JPEG

JPEG

وأبدى كل من صلاح خورشيد (رئيس اللجنة الاقتصادية)، و خالد الشطي (رئيس لجنة القانونية) وعبدالكريم الكندري (رئيس لجنة الشؤون الخارجية)، رغبتهم في تعزيز التعاون البرلماني بين البرلمان الكويتي والبرلمان الفرنسي.

JPEG

ولقد تيادل الشيخ ثامر العلي الصباح - مدير مكتب جهاز الأمن - والوفد الذي يرأسه جان ماري بوكل، الاحاديث حول القضايا الإقليمية في مجال الأمن والدفاع التي تهم الجانبين.

JPEG

أخيراً، تمحورت التبادلات مع علي ثنيان علي الغانم - رئيس غرفة تجارة وصناعة دولة الكويت على العلاقات الاقتصادية الثنائية والعديد من القضايا التي يمكن لفرنسا ودولة الكويت ان تتعاونا عليها في المستقبل

واختتم جان ماري بوكل هذه المقابلات بالتشديد على أن العلاقات الثنائية بين فرنسا و دولة الكويت في أوجها وأن العديد من التطورات ستشهد النور، لا سيما في عام 2019.

Dernière modification : 22/01/2019

Haut de page