كلمة سعادة السفيرة الفرنسية بمناسبة الذكرى الحادية والخمسين للعيد الوط

بمناسبة الذكرى الحادية والخمسين للعيد الوطني، أتقدم من سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ومن سمو ولي العهد، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ومن رئيس مجلس الوزراء، الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح ومن الشعب الكويتي الكريم بأطيب التمنيات والتبريكات، وذلك باسم الجمهورية الفرنسية، رئيساً وحكومةً وشعباً.

لقد شاركت فرنسا بكل اعتزاز، في العام الماضي، دولة الكويت الصديقة بعيدها الثلاثي الجامع بين الذكرى الخمسين للاستقلال والعشرين للتحرير والخامسة لتولي صاحب السمو أمير البلاد مقاليد الحكم وأرسلت وزير خارجيتها للمشاركة بالاحتفالات، كما أرسلت قوات جوية وبرية للمشاركة بالعرض العسكري الذي أقيم احتفاءً بذكرى التحرير، لاسيما وأن فرنسا شاركت في عملية "عاصفة الصحراء"

Dernière modification : 23/02/2012

Haut de page