معرض اللغات (إكسبولانغ) - (من 2 إلى 5 فبراير/شباط 2011)

تشارك وزارة الشؤون الخارجية والأوروبية في معرض اللغات الذي ينظم في باريس من 2 الى 5 شباط/فبراير في Parc des Expositions- Porte de Versailles. اللغة العربية هي ضيف شرف دورته الـ29 هذه.

أنشئ معرض اللغات من أجل الترويج لتعلم اللغات، وللدفاع عن التعددية اللغوية، ولتشجيع المبادلات الدولية؛ وهو يجمع منذ أكثر من 25 عاما كل الجهات الفاعلة المنخرطة في معرفة اللغات الأجنبية.

ستكون وزارة الشؤون الخارجية والأوروبية موجودة للسنة الخامسة على التوالي، على منصة مشتركة مع الوكالة للتعليم الفرنسي خارج فرنسا (AEFE) وتنظم عدة طاولات مستديرة. يوفر هذا الحيز فرصة للزوار للتعرف من جهة الى النشاطات التي تقوم بها وكالة تعليم الفرنسية في الخارج لصالح تعليم اللغة والثقافة العربيتين داخل شبكة المدارس الفرنسية في الخارج التي تضم 106 مؤسسات تعليمية موزعة على 24 بلدا، ومن جهة أخرى، للتعرف إلى الأعمال التي تقوم بها الشبكة الثقافية الفرنسية في الخارج، والمعاهد الفرنسية، والمراكز الثقافية، ومدارس الأليانس فرانسيز في مجال الخبرة التربوية وتدريب المعلمين وكذلك العمل لصالح جمعيات الأساتذة وتعليم اللغة الفرنسية.

من بين الأحداث الهامة لهذا الموعد في عام 2011، ثمة طاولتان مستديرتان مفتوحتان للصحافة، تنظمهما وزارة الشؤون الخارجية والأوروبية:

• الأولى مخصصة للمعهد الفرنسي ومهامه في الترويج ولتعليم اللغة الفرنسية، الخميس 3 شباط/فبراير من الساعة الـ11.30 الى الـ12.30

• والثانية مكرسة لتعليم اللغات في البلدان الناطقة بالعربية، الخميس من الساعة 3.45 الى 4.45 بعد الظهر. تسمح هذه الطاولة للوكالة للتعليم الفرنسي خارج فرنسا، ولوزارة التعليم الوطني، وللفديرالية الدولية لأساتذة اللغة الفرنسية (FIPF) بتبادل الرأي حول التحديات التي تواجه وجودنا المدرسي وتعاوننا التربوي في الخارج.

تتوافر معلومات كاملة عن معرض اللغات وكذلك دعوات مجانية قابلة للتحميل، على الموقع الالكتروني: www.expolangues.fr

Dernière modification : 21/02/2011

Haut de page